کد خبر: ۵۷۷۳
تاریخ انتشار: ۰۱ بهمن ۱۳۹۷ - ۱۲:۰۸-21 January 2019
ومن ولد "مالك بن أدد" المعروف بمذحج: سعد العشرة، وعنس، وجلد، ومراد، وهو يحابر. ومن سعد العشيرة: جزء، وزيد الله، والحكم، و أوس الله، وصعب، وجعفى. ومن جزء: الحمد والعدل. ومن الحكم: جشم، وسلهم. ومن صعب: زبيد، وأود. ومن جعفى: مرّان وحريم.
عصراسلام: ومن جلد: عُلّة. ومن عُلةّ: حرب، وعمرو. ومن حرب: يزيد ابن حرب، ومنبّه بن حرب، ومن منبه: رهاء، ومن يزيد المعروف بصداء: الحارث، والغلي، وسيحان، وشمران، وهفّان، ومنبه، هؤلاء الستة يقال لهم: جَنْب.

ومن "عمرو بن عُلّة": عامر، وصعب، والنخع، وهو جسر. ومن عامر: مُسلية. ومن كعب: الحارث. ومن الحارث: معقل، والحماس، وعبد المدان. ومن المنخع: عوف: ومالك. ومن النخع: صلاءة، ورزام.

ومنهم الحماس، والحارث، وكعب، وهو الأرت.

ومن مراد وهو يحابر: زاهر، وناجية. ومن ناجية: غطيف، وقرن، وبنو ردمان. ومنهم من جعل قرناً ابناً لردمان. ومن زاهر: الربض، وبنو زوف، والصنابح.

وقد كانت "مذحج" تنزل في الأفلاج او حولها وفي المنطقة المسماة ب "جبل طويق" في الزمن الحاضر. والظاهر إن غزو "امرئ القيس" (520 م - 565 م) لنجد قد اضطر اكثر قبائل "مذحج" إلى الهجرة نحو الجنوب. وكانت حسنة الصلات ب "كدت" اي كندة، التي اضطرت أيضاً إلى الهجرة إلى الجنوب. ولهذا انضمتا إلى جيوش "شمر يهرعش" (275-300م) ، والى جيوش من جاء بعده من الملوك. وقد أشر إليهما في الكتابات (النقوش الحجریة) ب "كدت ومذحجم". وقد أدت هجرة كندة ومذحج وبقية أعراب نجد إلى الجنوب نتيجة لغزو العرب الشماليين لهم إلى استيطان قسم كبير منهم في الجزیرة العربية الجنوبية، ودخولهم في جيوش ملوك حمير، وذلك لتهديد أعدائهم بهم، اذ كانوا أعراباً أشداء، يحبون الغزو والقتال، حتى صاروا قوة رادعة مخيفة، ولهذا السبب أدخل اسمهم في لقب الملوك كما سترى فيما بعد.

ومن جملة القواد الذين تولوا قيادة الأعراب، أو الكتائب الخاصة التي ألفها التبابعة مهنتهم، قائد اسمه "وهب اوم" "وهب أوام"، وكان من قادة "شمر يهرعش"، وقائد اسمه "سعد تالب يتلف" "سعد تألب يتلف"، وكان في أيام "ياسر يهنعم الثالث" (۳۳۰م) وابنه "ذرأ أمر" وذلك على رأي "فون وزمن".

و "مذحجم" لقبيلة "مذحج"، وهي من القبائل المعروفة، وينسبها أهل الأنساب إلى مذحج بن مالك بن أدد. ويذكرون إن مذحج اكمة ولدت عليها أمهم فسموا مذحجاً وقد ورد اسم هذه القبيلة في النص: Ryckmans 508 المدوّن في أيام الملك "يوسف أسأر" (517 ــ 525م) الذي سأتحدث عنه، ورد في نص قتباني، هو النص الذي وسم ب REP. EPIG. 4688.



ألقاب بعض القبائل


ولقد لقبت بعض القبائل بألقاب. فقد قيل: مازن غسان أرباب الملوك، وحمير أرباب العرب، و كندة كندة الملوك، ومذحج الطعان، وهمدان احلاس الخيل، والأزد أسد البأس، والذهلان: احدهما ذهل شيبان بن ثعلبة ويشكر، و الآخر ضبيعة وذهل بن ثعلبة، و اللهزمتان: إحداهما عجل وتيم اللآت، والأخرى قيس بن ثعلبة وعنزة، وكلهم من بكر بن وائل، إلا عنزة بن ربيعة.



ومذحج من القبائل اليمانية الكبيرة، وقد تفرعت منها قبائل كبيرة كذلك. وتنتسب إلى جدّ أعلى لها، هو مذحج. وهو مالك بن أدد بن زيد بن يشجب ابن عريب بن زيد بن كهلان، وأبو عدة أولاد، هم: جلد بن مذحج، ويحابر. وهو مراد: وزيد. وهو عنس، وسعد العشيرة، ولميس بن مذحج.

وأمهم كلهمِ سلمى بنت منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان بن مضر.

ومن بني عَنسْ بن مذحج: عمّار بن ياسر الصحابي المعروف، والأسود العنسي المتنبي.

و لمذحج مثل القبائل الأخرى أيام. منها يوم فيف الريح ويوم السلان. وهو لربيعة على مذحج. وسأتحدث عن أيام مذحج في الفصل الخاص بأيام العرب قبل الإسلام.

ويشير هذا النسب الذي يذكره النسابون إلى وجود صلات قديمة وثيقة بين مراد و خثعم، وبين مجموعة القبائل المعروفة بمذحج. وهم أبناء اخوة على رأي النسابين.

ويذكر الأخباريون إن مواطن مراد القديمة هي في الجوف، في منطقة رملية جرداء. ويظهر إنها كانت متبدية وكان معبودها الصنم يغوث، الصنم الذي تعبدت له مذحج كذلك. روي إن الصنم يغوث، كان لمذحج كلها. وكان في أنعم، فقاتلتهم عليه. غطيف من مراد، حتى هربوا به إلى نجران، فأقروه عند بني النار من الضباب، من بني كعب، و اجتمعوا عليه جميعاً.

ويذكر الأخباريون إن المنذر بن ماء السماء حينما بغى على أخيه عمرو، هرب عمرو إلى مراد، فاحتفلت به، وعينته رئيساً عليها. غير انه اشتدّ عليها حينما تمكن وقويَ أمره، فغدرت به وقتلته. لذلك غزاها عمرو بن هند، وقتل قتلة عمرو.

وكانت بين مراد وهمدان حرب، وقعت في عهد لم يكن بعيداً عن الإسلام. عرفت بيوم الرزم، انتصرت فيها همدان على مراد. وكان رئيس مراد أيام الرسول فروة بن مسيك المرادي. وقد استعمله الرسول على صدقات مراد و زبيد ومذحج، فاستاءت زبيد ومذحج من ذلك. وارتد عمرو بن معديكرب في مرتدين من زبيد ومذحج. فاستجاش فروة النبي، فوجه إليهم جيشاً، هزم المرتدين.

و قبيل الإسلام كان هبيرة بن المكشوح بن عبد يغوث رئيساً بارزاً على مراد، وقد عدّه الأخباريون من "الجرارين" في اليمن، ويقصد بالجرار من ترأس ألفا في الجاهلية. وقد كان ابنه قيس من رؤساء مراد البارزين عند ظهور الإسلام. وهو الذي قتل الأسود العنسي. وكان هناك رئيس آخر على مراد عند ظهور الإسلام هو فروة بن مسيك المتقدم ذكره، كان كذلك من الجرارين.

وأشهر أولاد یحابر، وهو مراد، ناجية و زاهر. ومن ولد ناجية مفرج، وكنانة، وعبد الله، ومالك، ويشكر، و ردمان. وقد انتسب ردمان إلى حمير. ومن ولد عبد الله غَطِيفٌ، وهم بطن. ومن نسل ردمان قرين ونابية، وهما بطنان. ومن بني زاهر قيس بن المكشوح، و بنو الحصين والربض والصنابح وهما بطنان.

وأولاد سعد العشرة كثيرون، تفرعت منهم قبائل وبطون، ويذكر الأخباريون إن سعد العشيرة كان رجلاً كثير الأولاد حتى انه كان إذا ركب ركب معه ثلاث مئة فارس من صلبه. والظاهر إنها كانت من القبائل الكبيرة، وأظن إنها كانت تحتمي بصنم هو "سعد العشيرة"، ثم نسبته فتصور أبناؤها انه إنسان، وانهم من صلبة منحدرون، وليس هذا بأمر غريب، وقد ذكرت أمثلة من هذا القبيل، ومنه "تالب" صنم همدان المذكور في المسند، الذي صيره النسابون جدّاً من أجداد همدان.

ومن أولاد سعد العشرة: الحكم، والصعب، ونمرة، و جعفي، وعائذ الله، وأوهن الله، وزيد الله، وأنس الله، والحرّ. ومن البطون المتفرعة من هؤلاء الدئل، وهم من نسل الحكم، وقد دخلوا في تغلب. وأسلم. ومن جعفي مرّان وحريم أما بنو صعب فأشهرهم أود ومنبه، ويسمى أيضاً بزبيد. ومن نسل زبيد مازن، وهم بطن ومن قبيلة أود الأفوهُ الأودي الشاعر المعروف.

وأبين بطون جلد بن مالك بن أدد، أي جلد بن مذحج، بنوُ علة بن جلد. ومن أولاد عُلة: عمرو، وعامر، وحرب تفرغت جملة قبائل أظهرها: النخع بن عمرو بن علة. وبنو الحارثي. بن كعب بن عمرو بن علة، ورهاء وهو ضبة بن الحارث بن عُلة، و صداء وهم من نسل يزيد بن حرب ابن علة.

وقد تحالفت منبه والحارث والعلاء "العلى" وسيحان "سيحان" "سنجان" وهفان وشمران، وهم ولد يزيد بن حرب بن علة بن جلد على بني أخيهم صداء ابن يزيد بن حرب، فسُمّوا جَنبْاً، لأنهم جانبوا. عمهم صداء، و حالفوا بني عمهم بني سعد العشيرة. ومن جنب، معاوية الخير الجنبي، صاحب لواء مذحج في حرب بني وائل، وكان مع تغلب.

أما صداء، فحالفت بني الحارث بن كعب . و من بني منبته، كان معاوية ابن عمرو بن معاوية بن الحارث بن منبه بن يزيد الذي تزوجّ بنت مهلهل بن ربيعة التغلبي.

وتنتسب قبيلة النخع إلى النخع وهو جسر بن عمرو بن علة بن جلد بن مالك، وهو مذحج. ومن النخع الأشتر النخعي، واسمه مالك بن الحارث، صاحب رسول الله، ثم علي بن أبي طالب. وللنخع بطون عديدة منها: صهُبان، ووهبيل، وجسر، وجذيمة، وقيس، وحارثة، وصلاءة، و رزام، و الأرت، ومن الأرت بنو عبد المدان وعبد الحجر بن المدّان

نماذج من شعر قبیلة مذحج

 

شعراء مذحج من الكثرة بحيث يستحيل معهم الحصر و لو لم يكن فيهم غير المتنبي و أبي نواس لكفاهم ، فلسنا هنا في صدد حصر شعراء مذحج و لكن بالتعريف ببعض نماذج شعرهم


الفخر


قبيلة مذحج من القبائل العظيمة في الجزيرة العربية، و فيها من القوة و السؤدد ما يهيئ لشعرائها أن يرفعوا عقائرهم مفاخرين بهذه القوة و بهذا السؤدد، و الشاعر قد يفخر بنفسه من خلال ذاته، أو من خلال الفخر بقومه، و الفخر إنما يحسن إذا كان الشاعر يمتدح بالفضائل النفسية، و الخصال الخلقية بعيداً عن التباهي بالأمور المادية، و القوة الجسدية والتفاخر بالأنساب و الأصول و القبائل، و لكن كل هذه الصفات من الفخر كان مقبولاً في العصر الجاهلي و يجد أذناً صاغية، و لذلك وجدناها في شعر مذحج، فمن الفخر بالفضائل النفسية، و الخصال الحميدة الخلقية قول مويال بن جهيم المذحجي:




ألم تعلمي يـا عمـرك الله أننـي           كريم على حيـن الكـرام قليـلُ
 وأنــي لا أخـــزى إذا قـيــل مـمـلـقٌ           سـخـيٌ، وأخــزى أن يُـقـال: بخـيـلُ
      وإن لا يكـن عظمـي طـويـلاً فإنـنـي          لـــه بالـخـصـال الصـالـحـات وصـــولُ
ولا خير في حسن الجسوم وطولها           إذا لـم يـزن حُسـن الجسـوم عُقـولُ
 ولـــم أرَ كالـمـعـروف أمـــا مــذاقــهُ           فـحـلــوٌ، وأمّــــا وجــهُــهُ فـجـمـيــلُ

أعلام و رجال مذحج المشاهیر فی بدایة الإسلام

 

لاشک إن کل القبائل العربیة الکریمة لها تاریخها و أعلامها و مشاهیرها فی التأریخ و قبیلة مذحج کونها إحدا أقدم القبائل ألتی لها التواجد منذ آلاف السنین أیضاً لها الکثیر جداً من الأعلام و الأبطال و الصحابة المشاهير جداً و المجاهدین.. إلیک بعض هؤلاء النجوم اللامعة :

۱- الصحابی الکبیر القائد و الشاعر فارس العرب عمرو بن معدیکرب الزبیدی المذحجی صاحب الصمصامة ( سیفه الشهیر )  کان بطلاً عظیماً و شاعراً بارعاً و کان أحد السته من وجهاء العرب الذین توافدوا علی کسری ملک ایران آنذاک و تنحدر منه قبائل زبید المذحجیة

۲- الصحابی الجلیل یاسر بن عامر العنسی المذحجی

۳- الصحابی الکبیر عمار بن یاسر بن عامر العنسی المذحجی.. إن عمار و أبیه یاسر و أمه سمیة رضی الله عنهم أجمعین هم من أوائل المسلمون و کذلک من أوائل المستشهدین فی سبیل الله و هم الذین کان إذا مرّ بهم الرسول الأعظم صلی الله علیه و آله وسلم یقول لهم : { صبراً آل یاسر موعدکم الجنة } و من عمار بن یاسر قبائل عمار المذحجیة الذین یتواجدون فی الیمن السعید

۴- الصحابی الجلیل مالک الأشتر النخعی المذحجی قائد جیوش الإمام علی علیه السلام الذی قال عنه الإمام : { کان لی مالک کما کنت لرسول الله ص }.. کان مالک الأشتر شجاعاً قلّ مثله و کان یلقب ب "أفعی العراق" و کان شدید القوه و البطوله .. من رجزه حین برز فی حرب صفین :

إني أنا الأشتر معروف الشتر
إني أنا الأفعى اليماني الذكر
لست من حي ربيع أو مضر
لكنني من مذحج الغر الغرر

و منه الیوم عشایر بنی مالک المذحجیة المتواجدین فی العراق و خاصة الجنوب و أیضاً فی الأهواز العربیة

۵- القائد الکبیر ابراهیم بن مالک الأشتر النخعی المذحجی قائد جیش المختار بن عبیدة الثقفی ( التوابین ) و قاتل عبید الله بن زیاد .. کان ابراهیم کأبیه مالک الأشتر قلّ نظیره فی الشجاعة و البطولة و فی بعض المصادر یذکر بأنه فاق أبیه فی القوة (البدنیة) .. أیضاً من ابراهیم تنحدر عشایر آل ابراهیم المذحجیة فی العراق

۶- الصحابی الجلیل الشیخ هانی بن عروة المرادی المذحجی زعیم قبائل مذحج فی وقته و الذی کان مضیّف سفیر الإمام الحسین علیه السلام ، مسلم بن عقیل علیه السلام فی الکوفة و استشهد معه .. و کان هانی إذا غضب، غضب معه مائة ألف سیف یمانی .. من أحفاد هانی بن عروة عشایر مذحج ( نیس ) فی الأهواز و کذلک فی العراق و عشایر القنواتیة و عشیرة آل هاشم و عائلة آل معرفی فی الکویت

۷- حواری علی بن أبی طالب علیه السلام سید التابعین اویس القرنی المذحجی.. نسبه الشریف : أويس بن عامر بن جزء بن مالك بن عمرو بن سعد بن عصوان بن قرن المذحجي المرادي ..  قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ليشفعن من أمتي لأكثر من بني تميم وبني مضر ، وأنه لأويس القرني .. نعم إنه أویس القرنی الذی کانت له منزلة رفیعة عند النبی و آل البیت الأطهار و کان من أشد الناس زهداً و إهمالاً للدنیا ..

۸- صاحب سرّ الإمام علی علیه السلام ، کمیل بن زیاد النخعی المذحجی راوی دعاء کمیل الشهیر عن الإمام

( 1) الصّحــــــــابة.

نعلم أن من مذحج صحابة كُثر أجلاء سجل التاريخ أسمائهم من مداد الجهاد والفتح وقد
تناقل الكثير من المُحدثين أعداد ليست بالقليلة من الصّحابة فى كثير من الكتب والأصدارات
ولکن الکثیر من أسماء الأجلاء من الصّحابة لم ترد بها تكلك الكتب والأصدارات ..
و إلیک الإسماء وهــــــم ..

(1)عبد الله بن الحارث بن جزء.

النسب:
عبدالله بن الحارث بن جزء بن عبدالله بن معد يكرب بن عمرو بن عُسم (ويقال عُصم)
بن عمرو بن عُريج بن عمرو بن زبيد .
البطن: زبيد من مذحج.
تاريخه: حليف أبى وداعة السّهمى يكن مصر وتوفى بها.
قرابته: هو أبن أخ محمية بن جزء والذى عُرف بأنه كان على المقاسم يوم بدر.
الأختلاف فى وفاته: قيل قُتل باليمامه فى حروب المرتدين .والأرجح هذا.
مشاهده. بدر.
الرواة: روى عنه يزيد بن أبى حبيب وعقبة بن مسلم. وغيرهما.
المروى عنه: روى دراج أبو السمح عن عبدالله بن الحارث الزبيدى عن النبى صلى الله عليه و آله وسلم أنه قال(( أن فى جهنم لحيات مثل أعناق البُخت تلسع أحدهم اللّسعة فيجد حُمّتها أربعين خريفا ))
المراجع: الأصابة. الأستيعاب. الثقات. شذرات الذهب. تجريد أسماء الصّحابة. العبر. تهذيب التهذيب. الأعلام. الكاشف. النجوم الزاهرة... وغيرها.
(2) عبدالرحمن بن أبى سبرة.

النّسب:عبد الرحمن بن أبى سبرة( يزيد) بن مالك بن عبدالله بن ذؤيب بن سلمة بن ذهل بن مروان.
البطن: جعفى من مذحج.
تاريخه: عُرف فى الكوفيين كان أسمه عزيزا فسماه رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم عبدالرحمن.
القرابة: هو والد خثيمة المعروف.
المروى: من حديث حسين بن محمد قال حدثنا وكيع عن أبى أسحاق عن خثيمة بن عبدالرحمن أن أباه ذهب مع جده الى رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم فقال له الرسول: ((ما أسم أبيك؟))قال: عزيز. قال(( لا تُسمه عزيزا ولكن سمه عبدالرحمن))

المراجع: أسد الصحابة.
(3) علقمة بن يزيد.

النّسب: علقمة بن يزيد بن عمرو بن سلمة بن منبه بن ذهل بن عبدالله بن ناجيه.
البطن: مراد من مذحج.
مشاهده وأعماله: وفد على النبى صلى الله عليه و آله وسلم .وشهد فتح مصر وتولى الأسكندرية فى خلافة معاوية.
الرواة: أبو قبيل المعافرى.
المراجع: الأصابة. تبصير المنتبه.

(4)فروة بن مُسيك.

النّسب: فروة بن مسيك(وقيل) مسيكة وهو أبن الحارث بن سلمة بن ذويد لابن مالك بن منبه بن غطيف بن عبدالله بن ناجيه.
البطن: مراد من مذحج.
تاريخه: قدم على الرسول صلى الله عليه و آله وسلم. سنة عشر فأسلم فبعثه الرسول على مُراد وزبيد ومذحج كافة.
الرواة:قال أبو جعفر عبيد الله بن أحمد بأسناده الى يونس بن بكير عن أبن أسحاق قال: وقدم على رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم فروة بن مسيك المرادى مفارقا لملوك كندة مباعدا لهم وقد كان قبيل الأسلام بين همدان ومراد وقعة أصابت فيها همدان من مراد ما أرادوا حتى أثخنوهم فى يوم يُقال له( يوم الردم)) وكان الذى سار الى مراد من همدان الأجدع بن مالك ففضحهم يومئذ وفى ذلك يقول فروة بن مسيك:
***فأن تغلب فغلاّبون قــدمــا........وأن تهزم فغيرُ مُهزمينا***
الى أن يقول:
***كذك الدهــر دولته سجال....... تكر صروفه حينا فحينا***

قال أبن أسحاق: فلما أنتهى الى رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم قال له فيما بلغنا(( يافروة هل ساءك ما أصاب قومك يوم الردم؟)) قال : يارسول الله ومن ذا الذى يصيب قومه ما أصاب قومى يوم الردم ولا يسوؤه! فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أسمعوا وأطيعوا فأنما عليهم ما حُمّلوا وعليكم ما حُمّلتم )

المراجع: تجريد أسماء الصحابة. تهذيب التهذيب. الأصابة أسد الغابة . الأستيعاب . وغيرها.



(7) أبو ذُباب السّعدى.

النسب: لم يرد غير أنه من مذحج.
البطن: من سعد العشيرة من مذحج.
القرابة. هو والد عبدالله بن أبى ذُباب.
المروى: روى عاصم بن عمر بن قتادة عن عبدالله بن أبى ذباب عن أبيه قال: كنت أمرأ مولعا بالصيد ...ثم ذكر القصة الى أن قال: وفدت على النبى صلى الله عليه و آله وسلم فأتيته يوم جمعة فكنت أسفل منبره فصعد يخطب فقال بعد أن حمدالله وأثنى عليه ثم قال : (أن أسفل منبرى هذا رجل من سعد العشيرة قدم يريد الأسلام لم أره قط ولم يرنى الا فى ساعتى هذه ولم أكلمه ولم يكلمنى وسيخبركم بعد أن يُصلى عجبا)قال فصلى النبى صلى الله عليه و آله وسلم وقد مُلئت منه عجبا. فلما صلى قال لى: أدنه ياأخا سعد العشيرة , وحدثنا خبرك وخبر حياض وقراط يعنى كلبه وصنمه. ما رأيت وما سمعت؟ قال فقمت فحدثته والمسلمين فرأيت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنه للسرور مُدهُنه فدعانى الى الأسلام وتلى علىّ القرآن فأسلمت وذكر مافى الحديث..
أخرجه أبو عمر وأبو موسى,,

المراجع: تجريد أسماء الصّحابة. الأستيعاب. أسد الغابة..



(8)أبو ريطة.
النسب: لم يرد أكثر من :أبو ريطة المذحجى.
المروى: روى عنه الشعبى أنه قال: بينما النبى صلى الله عليه و آله وسلم جالسا ذات ليلة بين المغرب والعشاء أذ مرت به رفقة تسير سيرا حثيثا وسائق يسوق بها وهو يقرأ القرآن فنظر اليهم الرسول صلى الله عليه و آله وسلم ثم أطرق فلم يلبث أن قام وسعى خلفهم. وذكر الحديث بطوله,
أخرجه أبو موسى,
المراجع: أسد الغابة. الأصابة,,,


الأعــــــلام( الصحــــــــــــــابة)---------------------------------------------------------------------------------------

(9) أبو كبشــــة,

النسب: هو أبو كبشة الأنمارى . ((ولم أجد نسب له)))

البطن: أنمار مذحج.

الأختلاف: أُختلف فيه كثيرا ورجح الكثير أنه مذحجى .
نزوله: أقام فى حمص بعد أن نزل بها مع من نزل من الصّحابة.
الرواية: روى عنه عمرو بن رؤية وسالم بن أبى الجعد . روى أسماعيل بن عياش عن عمر عن أبى كبشة الأنمارى قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أحيّة والدتك؟ فبرّها فتكون قريبا منها) قلت : ليس لى والدة. قال: (فأطعم الطّعام وأطب الكلام).
المراجع: تجريد أسما الصحابة. الأصابة. أسد الغابة..

----------------
هذه بعض أسماء الصّحابة الأجلاء اللذين لم أجد لهم اثر فى بعض الأصدارات والكتب التى صدرت حديثا لكتاب معدودين . وقد رأيت تثبيت اسماءه وتاريخهم عبر مُختصر من المعلومات عن كل واحد منهم. علما بأن ماتضمنته الأصدارات كم كبير لم أشأ التّعرض لها من جديد . وسوف أقوم بأضافة اى أسماء جديدةأذا تأكدت عدم وجودها
بالأصدارات الحديثة.
{ بقية الأعــــــــــــــــلام}

-------------------------------------------------

أولا: الوافـدون على الرسول صلى الله عليه و آله وسلم.


(1) سعيد بن يزيد بن المُحجل.
النّسب: من بنو الحارث بن كعب.

(2) عبدالله بن عبد المدان .كان أسمه عبد الحج فسماه الرسول صلى الله عليه و آله وسلم عبدالله.قتله بسر بن أبى أرطأة.
النّسب: من بنى زياد بن بن الحارث بن كعب.

(3) قيس بن الحصين. كتب له الرسول صلى الله عليه و آله وسلم كتابا على قومه وأخوته الثلاثة ويُقال لهم (فوارس الأرباع)كانوا أذا نشبت حرب ولى كل واحد منهم رُبعها . لكنهم قتلوامن همدان يوم الأحرمين,
النّسب:من بنى ربيعة بن الحارث بن كعب,

(4)زرارة بن قيس.
النّسب: من الحارث بن عوف بن مالك بن النخع.

(5)أرطأة بن كعب.والذى عقد له الرسول صلى الله عليه و آله وسلم لواء على النخع. شهد القادسية وأستشهد.
النّسب: من بنى حارثة بن سعد بن مالك بن النخع,

(6)الأرقم بن جهيش.
النّسب: من بنو عوف بن النخع,

(7)عمرو بن سبيع.
النّسب: من بنو رهاء بن منبه بن حرب بن علة,

(8) مالك بن مرارة. بعثه النبى صلى الله عليه و آله وسلم الى اليمن.
النّسب: من بنو رهاء بن منبه بن حرب بن علة,

(9)عبدالله بن الجد بن ربيعة. والذى كانت الرئاسة باليمن فترة فى ولده.
النّسب:من مظة بن سعد العشيرة,

(10)قيس بن سلمة بن شراحيل.
النّسب: من مران بن جُعفى بن سعد العشيرة,

(11) يزيد بن مالك بن عبدالله. أقطعه الرسول صلى الله عليه و آله وسلم وادى جُعفى.
(12)سبرة بن يزيد بن مالك.
(13) عبدالرحمن بن يزيد بن مالك. والذى ولاه الحجاج أصبهان,
النّسب: منجعفى بن سعد العشيرة,

(14)قيس بن مسلمة.
النّسب: من بنى حريم بن جعفى بن سعد العشيرة.

(15) سلمة بن زيد.
النّسب: من بنى حريم بن جعفى بن سعد العشيرة,

(16) عمرو بن زهير.
(17)خولى بن عمرو بن زهير.
(18)هلال بن عمرو بن زهير.
(19)عبدالله بن عمرو بن زهير.
(20) عبيد الله بن عمرو بن زهير. وقد وفدوا جميعا وشهدوا بدرا مع الرسول صلى الله عليه و آله وسلم .
النّسب: من بنى حريم بن جعفى بن سعد العشيرة,


(21)مالك بن مشّوف بن أسد.وقد عُرف عند بعض المؤرخين بأن وفادة مذحج كانت معه,
النّسب: من بنو عائذ الله بن سعد العشيرة,

(22)عُبيدة بن هبّار بن معاوية. وقد صنّفه بعض كُتاب التاريخ بانه كان شريفا فى مكانته.
النّسب:من بنوعائذ الله بن سعد العشيرة,

(23)صفوان بن عسّال بن أدريس. وقد صحب النبى صلى الله عليه و آله وسلم..
النّسب: من بنى زاهر بن مراد,


ثانيأ: بقية الأعلام من القادة والفقهاء .

(1)مالك بن عبدالله بن عبد المدان. قتل,

(2) زياد بن النضر بن بشر بن مالك بن الديان. كان شريف المكانة وشهد المشاهد مع الإمام/ على بن أبى طالب علیه السلام وبعثه على المقدمة يوم صفين ,

(3) شُريح بن هانى الحارثى. كان مع الإمام على بن أبى طالب علیه السلام,

(4)أُذينة بن النضر. وعُد من أشراف الشّام.

(5)الربيع بن زياد بن أنس بن الدّيان. تولى خُراسان وفتح بعض البلدان,,

(6)المُهاجر بن زياد بن أنس بن الدّيان. وقد عُرف بأنه مع أبى موسى الأشعرى,

(7) الحارث بن زياد. وقد عُرف بأنه من أبصر الناس بالنجوم وكان مع المنصــــور,,

(8)شداد بن الحارث بن زياد . وعُرف بكرمه وجوده.,

(9)مخرّم بن حزن بن زياد. وقد عُرف برئاسته وكان شاعرا وعُرف بأبن فكيهة والتى هى أُمه,,

(10) الهجرس بن الحر بن مالك. وعُرف بمكانته الشريفة وسخاءه,,

(11) يزيد بن حزن بن زياد الشاعر وقد لُقب بنابغة بنى الحارث,,

النّســـــب: وجميعهم من بنى عبدالمدان بن زياد بن الحارث بن مالك بن ربيعة بن كعب بن الحارث بن كعب بن عمرو بن علة بن جلد بن مالك بن أدد,,

((وبنو عبد المدان قد عُرفوا بأنهم بيت أخوال أبى العباس السّفاح. وقال كُتاب التاريخ أنهم أحد بيوتات العرب الثلاثة
وهم بيت زُرارة بن عُدس فى بنى تميم. وبيت حُذيفة بن بدر فى فزارة. وبيت عبدالمدان فى بنى الحارث بن كعب))


(12)أصفر بن قيس بن الحارث وهو فارس بنى الحارث يوم القادســـية,,

(13)عيسى بن بشر بن حجوان بن أصفر . وقد تولى شرطة الكوفــة,,

(14) شريك بن الأعور بن الحارث بن عبد يغوث. وكانت شهرته فى أنه أحد الفرســان المعدودين وكان مع الإمام على بن أبى طالب علیه السلام وقد شهد الجمل وصفين وقد كان مع من طاردوا المستور عُلفة الخارجى,,

(15) كثير بن شهاب بن الحصين . وقد عُرف بأنه من ســادة مذحج بالكوفــة الا أنه تميز بالبخل وقد ولاه معاوية الرّى ودستبى,,

(16) أبو شهاب( هكذ ورد) والذى قالتل الحُصين وقتل يوم الرزم,,

((ومن ولــــده))

(17) زُهرة بن الحارث بن منصور,

(18) قطن بن عبدالله بن الحصين. ( وورد أنه كان عثمانيا الجانب),

(19) خالد بن قطن. وكان فى زمنه من أشراف الكوفة مكانا,

(20) الأسود بن زياد بن عبّاد. وقد شهــد القادســية,,
ومن ولده

(21) زياد بن صالح بن الأسود. تولى شرطة الكوفةز فى عهد العباس السّفاح,

(22) شريح بن هانى بن يزيد .وقد شهــد القادسـية ويوم مهران ويوم الجمل وصفين والنهــروان مع الإمام على علیه السلام وقتل فى زمن الحجاج قد قتلته الأعاجم فى بسحتان,,

(23)أبو عون عامر بن أسماعيل بن عامر وقد كان من القادة فى عهد المنصور ويُقال بأنه هو الذى قتل مروان بن محمد آخر خلفاء بنى أُمية,,

وهولاء من /بنى الأرت . ووبنى ربيعة.وبنو مُسلية.مــــــن بنو الحارث بن كعب,,,

(24) عزيز بن معاوية بن هند. كان مقاتلا شجاعا وقتل يوم القادسية,,

(25) هانى بن هوذة بن عبد يغوث. كان مع الإمام /على علیه السلام وقد أستعمله على الكوفة عندما سار الى النهروان,,

(26)حمل بن معاوية بن مرداس . كان فارسا شجاعا وشهد صفين مع الإمام/ على علیه السلام. وهو الذى أراد طرح الأشتر فى الماء يوم صفين,,

(27)ثابت بن قيس بن الحارث . عُد شريفا وعُرف بمكانته ومنزلته عند الخليفة الأموى معاوية بن أبى سفيان,,

(28)الحجاج بن أرطأة بن ثور. والذى عُرف بأنه كان فقيها,,

(29) المقداد بن سنان بن مالك. وكان فارسا وشهد صفين الى جانب الإمام/ على علیه السلام.

(30)سنان بن أنس بن عمرو. كان فارسا وقاتل الإمام الحسين بن على علیه السلام بالطّف,,


(31)علقمة بن قيس بن عبدالله. وعُرف بفقهه بالكوفة,

(32) الأسود بن يزيد بن قيس. كان فقيها ,

(33) عبدالرحمن بن يزيد بن قيس . وقد عُرف بلقب الكيّس لتلطفه فى العبادة,و

(34) المكفف قيس بن يزيد وقد كان من أصحاب الإمام/ على علیه السلام,

(35) عبد الرحمن بن شرحبيل بن هانىء . وعرف بالشرف الرفيع بالكوفة,,

(36) الحسن بن عبدالله بن عروة. عرف بزهده وفقهه,,

(37) بشر بن عروة .شهد مع أبى موسى الأشعرى تستر,,

(38)الهيثم بن الأسود.وقد تولى الشرطة لخالد بن عبدالله القسرى وقد عُرف ببلاغته الخطابية وقد قُتل أبوه الأسود يوم القادسية,,,

(39)المستنير بن عمرو بن نهيك. وقد تولى أمارة جُــرجان,

(( وهؤلاء من بنى جشم وبنى عوف من النخع (جسر) بن عمرو بن علة بن جلد بن مالك (مذحج)))


(40)زهـران بن سعيد بن قيس . وكان شريف المكانة بالشام ,,
((وهذا من بطن رُهــا بن منبه بن حرب بن علة بن جلد))


(41)أبوظبيان بن جندب بن عمرو . وقد عُرف بفقهه ونُسكه,

(42) قابوس بن أبى ظبيان. وهو المحدث الذى عُرف به,,

(( وهاذان من بطن جنب من يزيد بن حرب بن علة بن جلد))


(43) الجراح بن عبدالله بن جعادة. عُرف بفروسيته وذكاءه وهو صاحب خُــراســان والخــزر.,,

(44)عبدالله بن جابر بن عُمير. كانت عنده آمنة بنت عفّان أخت الخليفة/ عثمان رضى الله عنه,

(45) أبو يحيى عُمير بن عامر بن عُويمر. وقد عُرف بتحالفه مع بنى تيم بن مرة من قريش. وقد عُرف بخروجه مع أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها فيُصلى بهـــا,,

(( وهؤلاء من بنى مظة(سفيان) بن سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة))


(46)شريح بن يزيد بن مرة. كان مع الإمام/ على علیه السلام وشهد صفّين,,

(47)خليفة بن عبدالله بن الحارث .وهو الذى تزوج الإمام الحسن بن على بن أبى طالب علیه السلام أبنته عائشة بالكوفة ولها حديث مع الحسن بعد مقتل أبيه ,,

(48) عمرو بن خليفة. كان مع الإمام على علیه السلام وشهد صفّين,,

(49)الجراح بن الحصين بن الحارث أستعمله عبدالله بن الزبير رحمه الله على وادى القُرى,,

(50)جابر بن يزيد بن الحارث. كان فقيها ومحدثا وكان من أصحاب الأمام جعفر الصّادق علیه السلام,,

(51) الحكم بن نمير بن راشد شهد معركة القادسية,,

(52)الأخثم بن قيس بن مشجعة . كان فارسا وشهد القادسية,,

(53) مزيد بن قيس بن مشجعة. كان فارسا وشهد القادسية,,

(54)سلم بن الحارث أبن الرّحيل . عُرف بأنه من أصحاب المهدىّ,,

(55)بدر بن المعقل بن جعونة . كان مع الإمام الحسين علیه السلام وقتل يوم الطّف,,

(56) الحجاج بن مسروق بن مالك. كان مع الإمام الحسين علیه السلام أيضا وقتل يوم الطّف,

(57)الحارث بن جهمان بن ربيعة. كان مع أمیر المؤمنین على علیه السلام وشهد معه يوم الجمل وصفّين,,


{{وجميع هولاء من بطون جُعفى بن سعد العشيرة}}



(58) ناجية بن سلمة بن كعب. قُتل فى معركة القادسية,,

(59)عبدالله بن ذباب بن الحارث. شهد صفين وكان مع الإمام على علیه السلام,,

{{وهذان من بنو زيد الله بن سعد العشيرة}}



(60) مجمع بن عبدالله بن مجمع. كان مع الإمام على علیه السلام وقتل يوم الطّف,,

(61) مازن بن عبدالله بن عمرو. كان محدثا,,

(62)علقمة بن قيس بن عتبة. شهدمعركة القادسية,,

{{ وهؤلاء من بنو عائذ الله بن سعد العشيرة}}


(63)عمرو بن عبد الحارث بن عبدالله. رئيس أحدى الكتائب يوم القادسية,,

{{ وهو من بنو صعب بن سعد العشيرة}}


(64) أويس بن عمرو بن جزء. وقد كان من سكان الكوفة. وعُرف بتعبده وزهده فى الدنيا. وهو من التابعين . وقد حكى المؤرخون عنه حكايات وأخبار كثيرة. وكان مع الإمام /على علیه السلام. قتل يوم صفّين ,,

{{ وهومن بنى ناجية من مـــــــراد}}

(65) الصحيم بن بن قرة بن عزيز. وكان هو وأولاده من المقيمين باشام ولهم مكانة شريفة كبيرة هناك,,

{{هو من عنس من مذحج}}


(( آخـــــــــــرون))

(1)مرسوع بن الحارث بن النار. فارس الجاهلية,

(2) خالد بن معشر بن النار. المُلقب بمُبارى الريح لسرعته,,,

(3) الحارث بن معاوية بن قيس. وهو الكاهن الذى كانت تطيعه مذحج وتأتمر بأمره فى الجاهلية,,

{ وهؤلاء من بنو الحارث بن كعب}


(4) عمرو بن زرارة بن قيس . وهو أول من خلع عثمان بن عفان رضى الله عنه,,


{{هذان من النخع من مذحج}}


۵)معاوية الخير بن عمرو بن عامر . وقد تزوج بنت مُهلهل التغلبى بنجران. وكان رئيس جنب وفى بيته العدة,,

{{وهذا من بنو جنب من مذحج}}


(۶)أسماء بن دهر بن الحداء. كان رئيسا فى الجاهلية قتلته بنو عقيل بن كعب,,
(۷)زحر بن قيس بن مالك. أستجاب لأمر بن زياد وهو الذى حمل رأس الإمام الحسين علیه السلام الى يزيد,.,

(۸) جبلة بن زحر. قتل يوم دير الجماجم وكان على القٌرّاء مع أبن الأشعث وحمل رأسه على رمحين فقال الحجاج: ياأهل الشام .ماكانت فتنة قط فخبت حتى يُقتل عظيم من عظماء اليمن وهذا من عظمائهم,,

(۹)حرثان بن جابر. كان له ألف بعير فى الجاهلية ففقأعين فحلهل مخافة العين,,

{{ وهؤلاء من جعفى بن سعد العشيرة من مذحج}}


(1۰)المخزم بن سلمة بن سمير. وهو الذى قتل عبدالله بن معد يكرب أخ/ عمرو معد يكرب,,

{{ وهذا من بنو صعب بن سعد العشيرة من مذحج}}


(1۱)معدان بن المتوج بن نمران . والذى كان يغير على أهل حضرموت فيأخذ طعامهم,,

(1۲)الجعيد بن حجر بن معاوية. أخذه عمرو بن مامة رهينة عند مراد فلما غزا عمرو بن هند مراد أحرق الجعيد بالنار,,


المصدر : کتاب المفصل فی تاریخ العرب قبل الإسلام؛ تألیف : الدکتور جواد علی
نظر شما
نام:
ایمیل:
* نظر:
به روایت مذهبی ها
نظرسنجی
منشاء پدیده داعش را چه می دانید؟
ناشی از تفکر وهابی-تکفیری
محصول توطئه غرب و اسرائیل
آخرین اخبار
رنگ خدا
پربازدیدترین
خبری-تحلیلی
پنجره
اخلاق و عرفان
سیره علی بن ابیطالب(ع)
سیره رسول الله(ص)
تاریخ صدر اسلام
تاریخ معاصر
زمین
سلامت و تغذیه
نماز و احکام
کتاب و متون مرجع
نظامی
کسب و کار
شیطان و گناهان
روشنفکری دینی
مرگ
آخرالزمان